التعامل معه أصبح مستحيلًا.. ماذا قال بوتين عن نتنياهو؟

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر عن التعامل معه أصبح مستحيلًا.. ماذا قال بوتين عن نتنياهو؟ والان مع التفاصيل

بعد الصراع الدائر في قطاع غزة، ظهرت خلافات بين الرئيس الأمريكي جو بايدن، ورئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو.

فوفقًا لمصادر موثوقة داخل شبكة إن بي سي الأمريكية، أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن خلال محادثات خاصة أن التعامل مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أصبح أمرًا معقدًا بشكل لا يمكن التنبؤ به.

وقد وصف بايدن نتنياهو بأنه عائق رئيسي يعوق جهود الدبلوماسية لإقناع إسرائيل بالموافقة على وقف إطلاق النار.

وفقًا للتقارير، أعرب الرئيس جو بايدن عن إحباطه من نتائج المحادثات الأخيرة، حيث لم يتمكن من إقناع إسرائيل بتغيير تكتيكاتها العسكرية في قطاع غزة.

ووصف بايدن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأنه عقبة أساسية، وفقًا لمصادر مطلعة على تعليقاته.

وأبدى بايدن جهوده لإقناع إسرائيل بالموافقة على وقف إطلاق النار، إلا أنه واجه صعوبة في التعامل مع نتنياهو، ووصفه بأنه “يمنحه الجحيم”، وفقًا لمصادر طلبت عدم الكشف هويتها.

فعلى الرغم من الصور التي تظهر التوافق بين الزعيمين حول حرب غزة، فإن العلاقة بين بايدن ونتنياهو توترت بسبب استراتيجيات إسرائيل في هجماتها على القطاع المدمر وثقل حصيلة القتلى المدنيين الفلسطينيين على مدار أكثر من 4 أشهر.

ويبدو أن التوتر بين الاثنين بلغ ذروته، حيث وصف بايدن نتنياهو بأنه “أحمق”، مستخدمًا كلمة أكثر بذاءة، في أكثر من جلسة سرية، وفقًا لما نقلته شبكة “إن بي سي” الإخبارية الأميركية عن مصادر مطلعة بشكل مباشر على تعليقات الرئيس الأمريكي.

بينما أكد متحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي في بيان أن العلاقة بين الزعيمين “متسمة بالاحترام”.

وأوضح المتحدث أن الرئيس كان صريحًا بخلافه مع رئيس الوزراء نتنياهو، لكن هذه العلاقة مستمرة منذ عقود ومحظًا بالاحترام في العلن والسر.

ومنذ لقاء نتنياهو خلال زيارته لإسرائيل بعد هجوم حماس في 7 أكتوبر، زادت إحباطات بايدن بسبب ارتفاع عدد القتلى المدنيين الفلسطينيين في غزة، الذين وصل عددهم إلى أكثر من 28 ألفًا.

بالإضافة إلى ذلك، يشعر الرئيس الأمريكي “بالاستياء” من رفض نتنياهو لعروض الوقف الفوري للقتال، وعدم رغبته في التوصل إلى اتفاق سلام دائم قبل القضاء تمامًا على حماس.

وقد اعتمد بايدن لهجة أكثر حدة يوم الخميس، ووصف الهجوم الإسرائيلي في غزة بأنه “تجاوز كل الحدود”، وهو تعبير لم يسبق استخدامه في الدبلوماسية الأميركية عند الحديث عن الحليف الإسرائيلي.

وقد أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة اليوم الاثنين أن عدد الوفيات جراء القصف الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر 2023 ارتفع إلى 28،340 شخصًا.

وأكدت الوزارة في بيان أن الجيش الإسرائيلي نفذ 19 مجزرة خلال الـ 24 ساعة الماضية، مما أدى إلى مقتل 164 شخصًا وإصابة 200 آخرين.

وأوضحت الوزارة أن إجمالي عدد القتلى نتيجة الضربات الإسرائيلية في القطاع بلغ 28،340 شخصًا، وعدد المصابين وصل إلى 67،984 منذ 7 أكتوبر الماضي.

وأشارت الوزارة إلى وجود ضحايا محتملين تحت الأنقاض وعلى الطرقات، حيث يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني إليهم.

وفي سياق متصل، أفادت منظمة أطباء بلا حدود بأنه لا يوجد مأوى آمن في غزة، وأن عمليات التهجير القسري دفعت السكان إلى رفح، حيث يجدون أنفسهم محاصرين دون وجود خيارات.

‫0 تعليق