استراتيجية أميركا للشرق الأوسط الجديد

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

تَقرن الولاياتُ المتحدة العملَ العسكري بالدبلوماسية، في محاولة لإعادة تشكيل المنطقة، على قاعدة “شرق أوسط جديد”، فما إيجابيات وسلبيات هذه الاستراتيجية؟

 

إيجابيات الاستراتيجية الأميركية

 

الحد من التوترات الإقليمية وإنشاء شرق أوسط أكثر استقرارا

الأكثر بديهية أن يؤدي حلّ الصراع في غزة وإقامة دولة فلسطينية بشكل كبير إلى الحد من التوترات الإقليمية، مما يؤسس لشرق أوسط أكثر استقرارا وأمنا، وفقا لخبراء.

إعادة تنظيم القوى الإقليمية وضبط النفوذ الإيراني

يمكن أن يؤدي إرساء العلاقات بين السعودية وإسرائيل إلى إعادة تنظيم القوى الإقليمية، وبالتالي، ضبط النفوذ الإيراني عند حده الأدنى، وتعزيز السلام والتعاون الاقتصادي وخلق الفرص.

 

تعزيز مكانة واشنطن من جديد وتقويض دور الجماعات المسلحة

يعزز نجاح الدبلوماسية الأميركية في دفع عملية السلام، بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مكانة واشنطن في المنطقة من جديد. كما سيؤدي إلى بيئة مؤاتية للسلام والاستقرار على المدى الطويل، وبالتالي تقويض الخطاب المتطرف ودور الجماعات المسلحة.

‫0 تعليق