والد الطفل ضحية السحل في المدرسة البريطانية بالشيخ زايد يكشف تفاصيل الواقعة.. والإدارة المدرسية ترد

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

كشف الدكتور أحمد عزمي، والد الطفل حسن ضحية السحل والضربة بالمدرسة البريطانية بالشيخ زايد، تفاصيل الواقعة، مشيرا إلى أنهم علموا بالوقعة بعد 4 أيام من حدوثها من والدة أحد أصدقاء طفلهم في المدرسة.

واقعة المدرسة البريطانية في الشيخ زايد

وقال عزمي، خلال اتصال هاتفي ببرنامج “يحدث في مصر” المذاع عبر فضائية “إم بي سي مصر”، مساء اليوم الثلاثاء، إن الطفل حسن يبلغ 6 سنوات وتعرض لألم في بطنه أثناء اليوم الدراسي، مضيفا: “ابني كان ماسك بطنه والمدرسين حاولوا يخرجوه من الديسك فخاف منهم ونزل استخبى تحت الديسك، فشدوه من دراعه عنوة وخرجوه من الفصل، وكان مرعوب وفي مُدرسة شدته من هدومه أمام باب الفصل”.

وكشف أنه تم فصل حسن من الدرسة مدة 10 أيام، ولديه ابن آخر في المدرسة بالصف الرابع الإبتدائي وإدارة المدرسة ترفض أن يتوجه هو أو زوجته لاصطحابه من المدرسة في نهاية اليوم الدراسي، معلقا: “بنبعت كل يوم حد ياخد علي من المدرسة بتفويض وممنوع دخولي أنا أو والدته المدرسة”.

ومن ناحيته، قال تامر الدمرداش، المدير الإداري بالمدرسة البريطانية في الشيخ زايد، إن ادعاءات ولي الأمر بسحل الطفل حسن في المدرسة عاري تماما من الصحة، معلقا: “لم يحدث سحل للطالب في المدرسة”، لافتا إلى أن المدرسة البريطانية مدرسة دولية معتمدة من وزارة التربية والتعليم، ولم يتم رفض شقيق حسن في المدرسة ويمارس حقوقه بشكل طبيعي. 

‫0 تعليق