هل لوحت مصر بتعليق اتفاقية السلام مع إسرائيل؟.. الخارجية تحسم الأمر

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

عقب السفير أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، على التصريحات الغير مسئولة للجانب الإسرائيلي تجاه مصر، مشيرا إلى أن تصريحات المسئولين الإسرائيليين مشينة، وعدائية. 

رد الخارجية المصرية

وأشار أبو زيد، خلال اتصال هاتفي ببرنامج “الحكاية” المذاع عبر فضائية “إم بي سي مصر”، مساء الإثنين، إلى أن الهدف من تصريحات المسئولين الإسرائيليين تحمل موقف تخريبي، لافتا إلى أن مصر هى من حاربت الإرهاب، ولا مجال للهراء الذي يتحدث به البعض بشأن مسئولية مصر.

ولفت إلى أن السفيرة الإسرائيلية غير موجودة في مصر معظم الوقت، وهناك سفارة مصرية في تل أبيب تنقل الرسائل بشكل مباشر، ولسنا في وقت حروب كلامية ولن نقع في هذا الفخ. 

وعن ما تردد بشأن التلويح المصري بتعليق اتفاقية السلام حال الاجتياح الكامل لرفح الفلسطينية، أوضح أن اتفاقية السلام عمرها 4 عقود وهناك التزام من الجانبين المصري والإسرائيلي بها، منوها بأن هناك الكثير من الأحاديث التي يتم تداولها في وسائل الإعلام العالمية وليس لها مصدر معلوم، ويجب أن نلتزم بالردود الرسمية فقط، وإذا طرحت مصر هذا الأمر ستعبر عنه بشكل رسمي، ومصر لديها ما تستخدمه من أوراق في حينه.

وأضاف أن الوضع صعب في رفح الفلسطينية، والدولة المصرية مستعدة لمواجهة أي سيناريو، وهناك وفود تلتقي مصر وعواصم أخرى تنقل رسائل مصر للجانب الإسرائيلي بشأن رفض اجتياح رفح الفلسطينية، مؤكدا أن الجهد المصري ينصب الآن على معالجة الوضع الإنساني في غزة.

وتابع أن هناك توتر في العلاقات بين مصر وإسرائيل بسبب قتل 28 ألف فلسطيني 70% منهم من الأطفال والنساء، وعرقلة لدخول المساعدات الإنسانية، فمصر غير راضية عما يحدث، ومصر تبذل أقصى جهد للوصل إلى هدن تسمح بالتقاط الأنفاس.

‫0 تعليق