محلل فلسطيني بكشف موعد إتمام صفقة تبادل الأسرى مع الاحتلال

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

قال المحلل السياسي الفلسطيني الدكتور أيمن الرقب إن العملية العسكرية الإسرائيلية في رفح، التي استهدفت إطلاق سراح اسيرين مقابل مقتل مئات الشهداء وقصف المنازل، أعطت مبررًا للاحتلال وضوء أخضر له بدعم أمريكي لتنفيذ عملية في فرح بحجة وجود أسرى آخرين هناك.

وأوضح الرقب أن هذا المبرر يُستخدم من قبل الإعلام الإسرائيلي المُحرف، الذي يُدّعي أن من حق الاحتلال الدفاع عن نفسه، مشيرًا إلى أن الاجتياح البري يهدف لأهداف إسرائيلية أخرى ومن المتوقع أن يتم ارتكاب مجازر كثيرة.

وأضاف أنه لا توجد رؤية حول إجراءات النزوح أو الخروج من المناطق المتضررة، مشيرًا إلى أن الأمريكيين ينتظرون خطة الاحتلال للنزوح الفلسطيني من رفح، متوقعًا أن يتم ذلك في غضون أسبوعين، مع إتمام صفقة تبادل الأسرى في الفترة من منتصف شهر شعبان حتى شهر رمضان.

وأشار إلى أن الاحتلال يدرك أنه لن يتمكن من تنفيذ العملية في شهر رمضان، ليس بسبب مشاعر الفلسطينيين وعباداتهم، ولكن لأن ذلك سيُشعل المنطقة.

‫0 تعليق