عمرو أدهم يكشف الثلاثي الأبرز في حل أزمة القيد في الزمالك.. وحقيقة مساهمة ممدوح عباس

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

كشف عمرو أدهم عضو مجلس إدارة نادي الزمالك حقيقة تدخل ممدوح عباس رئيس القلعة البيضاء الأسبق في حل أزمة القيد التي كانت مفروضة على النادي، مشيرًا إلي أن هناك ثلاث أطراف هم أصحاب الفضل في حل تلك الأزمة.

وبسؤاله هل ممدوح عباس تدخل في حل أزمة القيد ؟ رد أدهم” :”ممدوح عباس يدعم النادي من فترات وسنين طويلة جدًا، لكن معنديش معلومة انه ساهم في قصة فك أزمة القيد لكنه بيساند نادي الزمالك بشكل دائم وفي العموم”.

وقال “عمرو” :” فيتوريا و إيمانويل أمونيكي وفينجادا توسطوا لحل أزمة القيد في الزمالك، والمفاوضات مع نادي سبورتنج لشبونة كانت شاقة ومتعبة واخذت وقت طويل”.

وأشار :” طلبت من فيتوريا رقم مسؤول معين في نادي سبورتنج لشبونة فقط لاغير، ولا أعلم بماذا يضر الناس أو جهة معينة في إن فيتوريا يساعد أي نادي مصري في حل الأزمات الخاصة به”.

وأضاف “أدهم” خلال استضافته في برنامج “القاهرة – أبيدجان” على قناة “أون تايم سبورتس 2 ” :” المجلس كان عنده قناعة أنه لابد من حل أزمة القيد، وقصة الضغط الجماهيري والإعلامي كان معلوم لدى إدارة نادي سبورتنج لشبونة”.

وتابع :” الضغط الجماهيري والإعلامي على مجلس الإدارة أضعف موقفنا في المفاوضات لأن إدارة النادي البرتغالي كانت تعلم أن هناك ضغط من الجماهير لحل تلك الأزمة”.

وكشف “أدهم” :”الكابتن حسين لبيب والكابتن حسين السيد لجنة الاستثمار هم الثلاث أطراف اللى ساعدوا المجلس في حل أزمة القيد بشكل كبير”.

 

‫0 تعليق