“طلاق المسيحيين”.. “تشريعية النواب” تكشف تفاصيل قانون الأحوال الشخصية الجديد

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

قال الدكتور إيهاب رمزي عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، إن قانون الأحوال الشخصية الجديد، به تعديلات كثيرة مميزة، وبه أشياء عن الطلاق والاستضافة، والميراث.

قانون الأحوال الشخصية للمسيحيين يعالج مشكلات كثيرة

وأضاف خلال حواره ببرنامج “علامة استفهام”، المذاع على قناة الشمس، أن قانون الأحوال الشخصية للمسيحيين يعالج مشكلات كثيرة، وأن الهجر يكون بعد سنوات، من المشكلات.

طلاق الزوجين المسيحيين

ولفت إلى أن استحالة العشرة بين الزوجين المسيحيين، سيتم الطلاق بينهم بقرار من المحكمة بعد أن يتأكد القاضي، أن الأمر وصل لـ النفور، وعدم القدرة على العيش، ويجب وفقًا للقانون الجديد أن يمر 4 سنوات.

وأشار إلى أن فكرة الطلاق كانت مرفوضة، ولكن وفقًا للقانون الجديد، سيكون هناك طلاق، واستقرار كبير بين الأسر، وأن الفترة المقبلة سيكون هناك حل لـ مشكلات كثيرة.

التعديلات الجديدة ستمنح الزوجة الحق في ضم حضانة الطفل بعد زواجها من آخر

وأضاف: “التعديلات الجديدة ستمنح الزوجة الحق في ضم حضانة الطفل في حالة زواجها مرة أخرى بعد الطلاق، وذلك إذا رأى القاضي عدم وجود ضرر على الطفل في ذلك الوقت، لأن بعض الأمهات التي يتم طلاقهن في سن صغير يعانون من رفض الزواج مرة ثانية حتى لا يفقدوا حق الحضانة مما يحرمهم من الحق في الزواج مرة ثانية”.

‫0 تعليق