خلال افتتاحه مستشفى الدكتور سليمان فقيه.. أمير الرياض: القيادة حريصة على رعاية المواطن والمقيم صحيا

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

افتتح الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، أمير منطقة الرياض، اليوم في الرياض، مستشفى الدكتور سليمان فقيه، بحضور وزير الصحة الأستاذ فهد بن عبدالرحمن الجلاجل.

وفور وصوله، عُزف السلام الملكي، ثم بُدء الحفل الخطابي بتلاوة آيات من القرآن الكريم.

 وأكد الأمير فيصل بن بندر في تصريح بهذه المناسبة، حرص القيادة الرشيدة -رعاها الله- على خدمة المواطن والمقيم ورعايته الصحية وفق أعلى المعايير الطبية والصحية العالمية، مقدمًا شكره لمجموعة فقيه الطبية، على تدشينها المستشفى في مدينة الرياض، متمنيًا التوفيق للمجموعة في عملها وفق توجيهات القيادة الرشيدة -حفظها الله-.

 عقب ذلك ألقى رئيس مجموعة فقيه الطبية الدكتور مازن سليمان فقيه، كلمة رفع فيها الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء – حفظهما الله -، للدعم الذي يوليانه -أيدهما الله- للقطاع الصحي في المملكة.

 وقدم شكره، لأمير منطقة الرياض، على دعمه ومتابعته وتشريفه للمجموعة بافتتاحه أول مستشفى لمجموعة فقيه الطبية في مدينة الرياض.

وأفاد الدكتور مازن فقيه، أن المستشفى يضم حوالي 200 سرير و 50 عيادة و 10 غرف عمليات و 10 غرف عناية مركزة و 6 غرف للعناية المركزة لحديثي الولادة، كما يحتوي المستشفى على أفضل الأجهزة الطبية في غرف العمليات والعناية المركزة والتشخيص الطبي والمختبرات.

 ثم شاهد سموه والحضور، عرضاً مرئياً بعنوان (قصة ثلاثة أجيال). عقب ذلك افتتح المستشفى إيذاناً ببدء العمل فيه.

‫0 تعليق