حقيقة هجوم الثعالب وإفتراس الطيور المنزلية ببني سويف

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

نفت الوحدة المحلية لمركز ومدينة ببا جنوب محافظة بني سويف، ما نُشر على صفحات التواصل الإجتماعي، بشأن مهاجمة الثعالب لقرية رزقة المشارقة، التابعة للمركز، وقيامها بإفتراس الطيور المنزلية.

 

وقال مدحت صلاح رئيس مجلس مدينة ببا، إن الأمر أقتصر على وجود ثعلب داخل منزل مهجور وتم القضاء عليه بمعرفة أحد الصيادين، موضحًا أن ظهور الثعالب في مثل هذه الأبام من كل ليس بغريب على أهالي الريف خاصة في موسم حصاد القمح، ولفت إلى أن الثعلب حيوان جبان إذا ظهر أمامه أحد الأشخاص يهرب ويختفي بسرعة، مشيرًا إلى أن بعض  الأهالي ينتظرون هذا الموسم لإصطياد الثعالب من أجل فروها الذي يُباع بمبالغ كبيرة.

 

وأوضح الحاج سيد محمد، أحد الأهالي ممن يعملون في صيد الثعالب، أنه يقوم مع أشقائه باصطياد الثعالب وجاء إلى القرية وبدأ يصنع أفخاخ لها في الأرض المتاخمة للمنازل وفعلا بدأ في اصطيادها، موضحًا أن “الأفخاخ” عبارة عن أقفاص حديدية يتم زرعها في الأرض ويمر عليها الثعلب فتُمسك في قدمه ويتم القضاء عليه.

 

وكانت بعض صفحات التواصل الإجتماعي نشرت صورًا لثعلب أمسكه أحد الأهالي، مؤكدة أن قرية زرقة المشارقة التابعة لمركز ببا، تشهد هجومًا للثعالب وإقتحامها للمنازل وحظائر الدواجن لإفتراس ما بداخلها، وهو ما يصيب الأهالي بالفرع والرعب.

 

وأكد الأهالي في تعليقاتهم على الصورة، إن الطيور المنزلية أصبحت وجبات ثمينة للثعالب يوميًا في منازل القرية، ونحن في أمسّ الحاجة ﻷكلها نحن وأولادنا، ولا نعرف من أي مكان جاءت، حيث تهاجم القرية ليلا، ولا نجد أي وسيلة للقضاء عليها، واستغثنا كثيرًا بالمسؤولين في الوحدة المحلية، والطب البيطري لكن لا نجد أي استجابة.

 

الاهالي يصطادون الثعالب بقرية رزقة المشارقة ببني سويف

 

الاهالي يصطادون الثعالب بقرية رزقة المشارقة ببني سويف
الاهالي يصطادون الثعالب بقرية رزقة المشارقة ببني سويف
الاهالي يصطادون الثعالب بقرية رزقة المشارقة ببني سويف

 

‫0 تعليق