تنفيذ إسرائيل لعملية عسكرية في رفح الفلسطينية سيفتح عليها أبواب الجحيم

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

قال الكاتب الصحفي عادل حمودة، رئيس مجلس تحرير جريدة الفجر، إنه إذا أقدمت إسرائيل على تنفيذ عملية عسكرية في رفح الفلسطينية، فأنها ستفتح أبواب الجحيم، حيث سنكون أمام هاوية سيقع فيها العالم كله وليس إسرائيل وحدها.

العملية العسكرية في رفح الفلسطينية

وأشار حمودة، خلال لقاء خاص عبر فضائية “القاهرة الإخبارية”، مساء اليوم الخميس، إلى أن تنفيذ عملية عسكرية في رفح الفلسطينية سيكون بمثابة جريمة من جرائم الإبادة التي ترتكبها إسرائيل بحق الفلسطينيين، منوها بأن عدد الغارات التي شنتها إسرائيل على غزة وصل اليوم إلى 46 ألف غارة، بما يعادل 4 قنابل نووية.

ولفت إلى أن هناك ادعاء بأن رفح الفلسطينية بها 4 كتائب لحماس، وهى عملية ليست سهلة من الناحية العسكرية، وهناك بعض الاعتبارات المثيرة للقلق بشأن هذا الأمر، حيث هناك ضوء أمريكي أخضر بالعملية رغم أنه يبدو أن خلافات بين نتنياهو وبايدن، معلقا: “ليست خلافات سياسية ولكن كأنها خلافات عائلية”.

‫0 تعليق