تبادل بالعملات المحلية بين مصر والبرازيل

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

قال الدكتور رامي عاشور أستاذ العلاقات الدولية، إن العلاقة بين مصر والبرازيل تأتي في إطار أنهم أعضاء في تجمع بريكس، وسيكون بينهما تبادل بالعملات المحلية، موضحا أن مصر تحتاج الطفرة التي حققتها البرازيل في صناعات عديدة.

 مصر بها قوى عاملة

وأضاف ” عاشور”، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “التاسعة”، مع الاعلامي يوسف الحسيني، على القناة الأولى، أن مصر بها قوى عاملة وبالتالي التعاون في هذا المجال قد تستكمل الذي تحتاجه مصر، وأيضا البرازيل وأنها تبقى الممر لنفاذ السلع المصرية في دول الجنوب الامريكي، وبالعكس تكون مصر ممر لعبور البضائع البرازيلية إلى إفريقيا.

 النمو الاقتصادي

وتابع: “ما يحدث بين مصر والبرازيل سيخدم على زيادة معدلات النمو البرازيلي والاقتصاد المصري هيزود من النمو الاقتصادي، وهتبقى بعيدة عن فرص الاحتكار أو المضاربات على العملة”، مؤكدا أن مصر بالنسبة للبرازيل أكبر شريك تجاري في القارة كلها والبرازيل ستوفر لمصر منتجات كنا نشتريها بالدولار، وسيتم توفيرها الان بالسعر بتكلفة مخفضة.

‫0 تعليق