برلمانية تطالب بإنهاء عمل البعثة الدبلوماسية الإسرائيلية في مصر

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أكدت مها عبدالناصر، عضو مجلس النواب عن الحزب المصري الديمقراطي، أن مصر الفترة الراهنة هي الهدف الرئيسي أمام الكيان الصهيوني المحتل، حيث أننا وصلنا لمرحلة لا تصلح معها الردود الدبلوماسية، مؤكدة أنه يجب أن يكون هناك تصعيد  في حدة الخطاب المصري.

 مصر تعرضت للكثير من المغالطات وترويج الأكاذيب من قبل الصهاينة

وطالبت عبدالناصر، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “في المساء مع قصواء” المذاع على قناة “سي بي سي” بإنهاء عمل البعثة الدبلوماسية الإسرائيلية في مصر، موضحة أن مصر تعرضت للكثير من المغالطات وترويج الأكاذيب من قبل الصهاينة، ومن قبل الحكومة المتطرفة هناك.

الأمن القومي المصري غير خاضع للنقاش

وشددت عبدالناصر، أن الأمن القومي المصري غير خاضع للنقاش، وجميع المصريين سيكونون على قلب رجل واحد ولن يكون هناك معارضة أو أي انقسام، إذا وصلنا لأي تصعيد، قائلة: “واضح أنهم نسيوا مصر والمصريين لازم يفكروهم”.

واختتمت عبدالناصر، بالتأكيد على أن الجبهة الداخلية المصرية متماسكة والشأن الداخلي لا يعني الكيان الصهيوني، وجميع القوى السياسية سوف تتحد ضد كل ما يمس الأمن القومي المصري.

‫0 تعليق