إعلامنا لم يتخذ مواقف شخصية ضد أحد (فيديو)

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أكد الإعلامي أحمد موسى أن هناك تحولًا كبيرًا في العلاقات بين مصر وتركيا، مشيرًا إلى الجهود الكبيرة التي بذلها رئيسا المخابرات في البلدين لإعادة العلاقات بينهما. 

زيارة أردوغان مفاجأة للكثيرين

وأشار خلال برنامجه “على مسئولتي” والمذاع عبر فضائية “صدى البلد”، إلى أن زيارة الرئيس التركي أردوغان إلى القاهرة ولقائه بالرئيس السيسي في قصر الاتحادية، جاءت بمثابة مفاجأة للكثيرين، مؤكدًا أن البلدين اتفقا على إنشاء مجلس للتعاون الاستراتيجي بينهما، وأن أول اجتماع لهذا المجلس سيعقد في أبريل المقبل، بزيارة الرئيس السيسي لتركيا.

وأوضح موسى أن الإعلام المصري يدعم الدولة المصرية ومواقفها، وأنه لم يسبق له أن اتخذ مواقف شخصية ضد تركيا أو قطر، ولكنه يعبر عن مواقف الدولة المصرية التي كانت تتعرض لتحديات. 

وأكد أن زيارة الرئيس التركي للقاهرة تاريخية، وتمثل فتحًا لصفحة جديدة في العلاقات بين البلدين، مشيرًا إلى أن هذا التحول يعكس الإرادة السياسية لرفع مستوى التعاون بينهما.

وأشار موسى إلى أنه تم توقيع عدة اتفاقيات وزيادة حجم التبادل التجاري والاستثمارات بين مصر وتركيا، بالإضافة إلى إنشاء منطقة صناعية تركية في مصر، بهدف تعزيز التصدير إلى دول العالم وإفريقيا وآسيا وأوروبا والعالم العربي.

‫0 تعليق