Dynamic Drive DHTML Scripts- Drop Down Tabs demos
 
 
إبحث في الموقع  
 
Nouvelle page 3
حجم الخط:

 

 

المعتقلون السياسيون الصحراويون بسجن تزنيت المغربي يدخلون في إضراب مفتوح عن الطعام
07/06/2011

 

قرر المعتقلون السياسيون الصحراويون اليوم الاثنين بسجن تزنيت المغربي الدخول في اضراب مفتوح عن الطعام،إحتجاجا على التدخل العنيف الذي طالهم من قبل مجموعة من الموظفين التابعين للإدارة السجون المغربية، والذي انتهى بتعنيف البعض منهم ومصادرة حقوقهم كمعتقلين سياسين، وترحيل تعسفي للمعتقلين السياسيين الصحراويين عبد الدايم مصطفى وأبو القاسم محمود إلى جهة مجهولة.

ويتعلق الامر بكل من المعتقل السياسي الصحراوي المجاهيد ميارة، السالمي محمد،بوعمود مولاي اعلي، البركاوي محمود،المحجوب العلال، لحمام سلامة، مغيميمة الخليل، حسان محمد لحسن.

وأفادت جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين بقاعدة بيانات عن ظروف وملابات هؤلاء المعتقلين الصحراويين وفيما يالي النص الكامل معلوماتهم:

- المعتقل السياسي الصحراوي المجاهد ميارة ابن المختطف الصحراوي السابق اعلي بويا ولد ميارة من مواليد 20 / 10 / 1976 بالطنطان تعرض للاعتقال بتاريخ 02 مارس بالطنطان من قبل عناصر من الشرطة القضائية بنفس المدينة، على خلفية مشاركته في مظاهرة سلمية مطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير بتاريخ 26 فبراير/ 2008 بمناسبة ذكرى تأسيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ، ويتواجد حاليا بالسجن المحلي بتزنيت تحت رقم 8059 بموجب حكم صادر ابتدائيا واستئنافيا بغرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بأكدير مدته 04 سنوات سجنا نافذا

وأكدت عائلة المجاهد ميارة أن ابنها أعتقل مباشرة بعد عودته من مدينة العيون المحتلة من أمام منزل صديقه، وتم التحرش به و نزع ملابسه كما تعرض لشتى أنواع التعذيب النفسي والجسدي مثل الصعق بالكهرباء بخفر الشرطة قبل إحالتهعلى وكيل المحكمة المغربية.

وكان قد تعرض للاعتقال رفقة المعتقل ميارة المجاهيد العديد من الشبان الصحراويين للاعتقال ، من بينهم المعتقل الرأي الصحراوي يحي محمد الحافظ إعزىعضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وعضو تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان وتعرض جميع هؤلاء وعددهم ستة في المرة الأولى إلى التعذيب والاغتصاب وسوء المعاملة من قبل عناصر الشرطة تدعى فرقة الموت قادمة من العيون المحتلة تحت إشراف عميد الشرطة " مصطفى كمور "، الذي تمت مكافأته بمنحه رئيس الشرطة الإقليمية بالمدينة المذكورة، والذي واصل شن حملة اعتقالات شملت حوالي 06 معتقلين آخرين تعرضوا للتوقيف والاعتقال السياسي في مدد زمنية متباعدة
ـ الوضعية العائلية: أعزب.
ـ المهنة: بدون
- الأم: السلمة منت محمد ولد أمبارك ولد بوجمعة

- المعتقل الصحراوي لحمام سلامة من موليد 1972 بفاس تعرض للاعتقال بتاريخ03/02/2006، واصدرت في حقه المحكمة الاسئناف باكادير المغربة حكما قاسيا مدة 10 سنوات سجنا نافذ على خلفية ترديده شعارات ساسية تطالب بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.
ـ الوضعية العائلية: أعزب.
ـ المهنة: بدون

- محمود البركاوي من مواليد 1983 بالطنطان تعرض للاعتقال يوم الجمعة بتاريخ 29/02/2008 في الثامنة صباحا في منزل عائلته الكائن بالزنقة 8 حي المسجد الكبير ﴿الخميس القديم﴾ رقم 85.بالطنطان من طرف
الشرطة القضائية بمدينة الطنطان على خلفية مشاركته في مظاهرة سلمية مطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير بتاريخ 26 فبراير/ 2008 بمناسبة ذكرى تأسيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية .
وأثناء اعتقاله داهمت المنزل مليشيات كثيرة من رجال الشرطة والبعض منهم بزي مدني مع تواجد أكثر من 9 سيارات الأمن الكبيرة الحجم مليئة عن آخرها حيث دخل المنزل بدون إذن و بدون إفصاح عن مهمتهم و من تم فتشوا جميع الغرف الخمسة في المنزل و هم في حالة من الهستيريا التي صاحبها الشتم و الكلام المنحط إذ لم يحترموا أم الناشط البركاوي محمود المتواجدة آنذاك بالمنزل و بعد ذلك اقتحموا الصالون انقض 6 من أفراد الشرطة على البركاوي محمود الذي كان نائما إذ طلب منهم تغيير ملابسه. و هكذا وضعوا أياديه خلفه و نقلوه بعد خلقهم جو من الرعب و الخوف في الحي و المنزل إلى و جهة غير معلومة.
وأكدت عائلة البركاوي أن ابنها عرض للصعق بالكهرباء بطريق الخاتم في الأيدي و بالضبط في الأصبع و أسلوب الخاتم الموضوع في أصبع الرجل و بين الأظافر وأكدوا لنا أنه تم نزع جميع ملابسه و تعرض للاغتصاب و تم إطفاء السجائر في ركبته اليمنى واليسرى وفي ظهره وعلى مستوى الصدر وبعد الاستنطاق تم تعليقه هو ورفاقه لمدة 9 ساعات حتى نزل الدم إلى مستوى الوجه و لمدة 4 أيام استمرت نفس الأساليب مع افتراش الأرض الباردة بدون غطاء و لا ملابس و التعذيب النفسي المتواصل، و تطالب أسرته بالإفراج الفوري وأللامشروط عنه و عن جميع رفاقه المعتقلين السياسيين الصحراويين بدون أن تنسى محاكمة الجلادين المتهمين بالاغتصاب و التعذيب.
ـ الوضعية العائلية: أعزب.
ـ المهنة: بدون.
اسم الأم: خديجة منت مصطفى.

- المعتقل الصحراوي محمد السالمي معتقل سابق على خلفية احداث انتفاضة لمسيد سنة1997، من مواليد 06 / 05 / 1975 بالطنطان تعرض لللاعتقال بتاريخ 02 مارس بالطنطان من طرف الشرطة القضائية بمدينة الطانطان، على خلفية مشاركته في مظاهرة سلمية مطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، ويتواجد حاليا بالسجن المحلي بتزنيت تحت رقم 8070 بموجب حكم صادر ابتدائيا واستئنافيا بغرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بأكدير مدته 04 سنوات سجنا نافذا.

وأثناء اعتقاله اقتحم 8 أفراد من الشرطة بزي مدني منزل عائلة السالمي محمد و كان واحد منهم يحمل سلاحا ناريا و هدد به الأخت سالمي شريفة و تم استفزاز الأب. بعد إيداع المعتقلين بسجن إنزكان الرهيب اتصل السالمي محمد بعائلته و أكد لهم أنهم خلال مدة أربعة أيام من التعذيب تعرض لشتى أنواع التنكيل الهمجي مثل الجلوس على القنينة وافتراش أرضية الزنزانة الباردة و وضع الأصفاد طيلة أيام التعذيب، و وضع العصابة على العينين و نزع الملابس كليا و استعمال الضرب و الشتم و توقيع المحاضر كليا.
ـ الوضعية العائلية: أعزب.
ـ المهنة: بدون
رقم . ب. ت . و: JF 18137 .

- المعتقل الصحراوي المحجوب عيلال من مواليد 1987 بالمسيد المتواجد شرق مدينة الطنطان تعرض للاعتقال بتارخ 26 مارس 2008 من طرف الشرطة المغربية، على خلفية مشاركته في مظاهرة سلمية مطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الاحتجاجية السلمية بتاريخ 26 فبراير / 2008 بمدينة الطنطان بمناسبة ذكرى تأسيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، حيث طالب المحتجون بتقرير مصير الشعب الصحراوي ووزعوا العديد من المناشير وأعلام جبهة البوليساريو ( محضر الضابطة القضائية تضمن في إطار المحجوزات 03 أعلام للجبهة و 05 بالونات هوائية ضمت أعلام الجبهة )، ويتواجد حاليا بالسجن المحلي بتزنيت تحت رقم 8073 بموجب حكم صادر ابتدائيا واستئنافيا بغرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بأكدير مدته 04 سنوات سجنا نافذا.
ـ الوضعية العائلية: أعزب.
ـ المهنة: بدون

- المعتقل الصحراوي مولاي اعلي بوعمود من مواليد 1988 بمدينة الطنطان تعرض للاعتقال بتاريخ 02 ديسمبر 2008 بمدينة الدار البيضاء المغربية من طرف الشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء بمبرر وجود مذكرة بحث صادرة عن الوكيل العام للملك بالمحكمة الابتدائية بأكاديرالمغربية، وذلك على خفية مشاركته في مظاهرة سلمية بتاريخ 26 فبراير / 2008 بمدينة الطنطان بمناسبة ذكرى تأسيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية تطالب بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، يتواجد حاليا بالسجن المحلي بتزنيت تحت رقم 8074 بموجب حكم صادر ابتدائيا واستئنافيا بغرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بأكدير مدته 04 سنوات سجنا نافذا.
ـ الوضعية العائلية: أعزب.
ـ المهنة: تلميذ.

المعتقل الصحراوي امغيميمة إبراهيم الخليل من مواليد 01.09.1980 بالعيون المحتلة تعرض للاعتقالبتاريخ 12.10.2004 بالعيون من طرف الشرطة المغربية حيث أصدرت في حقه المحكمة المغربية حكما قاسيا مدته 10 سنوات، على خلفية مواقفه السياسية من قضية الصحراء الغربية ومشاركته في المشاركته في المظاهرات السلمية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

 


 مقالات

 تحقيقات وتقارير

  احداث مصورة
 
 
  طالع مزيد من الاخبار