Dynamic Drive DHTML Scripts- Drop Down Tabs demos
 
 
إبحث في الموقع  
 
Nouvelle page 3
حجم الخط:

 

 

البشير مصطفى: الوحدة الوطنية تكبر وتشمخ بفضل تضحيات الجماهير الصحراوية المقاومة
13/10/2013

 

صرح مسؤول أمانة الفروع السياسية لجبهة البوليساريو، السيد البشير مصطفى السيد يوم السبت 12 اكتوبر بولاية الداخلة أن الوحدة الوطنية الصحراوية تستمر لضمان رص الصف وصون المكاسب المحصل عليها بالدماء والدموع.

وشدد المسؤول الصحراوي بمناسبة إحياء الذكرى أل 38 للوحدة الوطنية الصحراوية على “الأهمية البالغة للوحدة ” التي يحتفل الشعب الصحراوي بذكراها رسميا بحضور وفود أجنبية وأعضاء من الحكومة الصحراوية.

وقال في هذا الصدد "ان الوحدة الوطنية الصحراوية قامت في وجه عدوان ثلاثي همجي إبادي مدعوم بالقوى الغربية الرئيسية و من الخليج ضد الشعب الصحراوي الأعزل والمسالم في الوقت الذي أنضج فيه ثمار كفاحه وهم لقطف ثمار تضحياته ضد المستعمر الإسباني ".

وأضاف "في تلك اللحظة التي تفاجأنا فيها بغدر المملكة المغربية وخيانة إسبانيا كشفت عبقرية القيادة الصحراوية عن مخطط مواجهة شامل ومتكامل على كافة الجبهات الوطنية”.

وذكر مسؤول أمانة الفروع السياسية بجبهة البوليساريو أن "اجتماع" كلمة الشعب الصحراوي وإجماعه على الحرية والإستقلال الوطني كان وسيظل قائما، مضيفا أن ما يوحد ويعلي شأن الصحراويين ويفرض إحترامهم ويقربهم من تحقيق أحلامهم هي التضحيات الجسام من أجل هذه الأهداف النبيلة والمطامح المشروعة.

وأوضح البشير مصطفى السيد أن الوحدة الوطنية تكبر اليوم وتشمخ بفضل تضحيات الجماهير الصحراوية المقاومة التي تؤكد أن الشعب الصحراوي موحد بالفعل ومجمع على الإستقلال الوطني و حتمية إنجازه وتحقيقه.

وذكر أن أهم المطالب التي يرفعها الشعب الصحراوي هي رفع الحصار السياسي الإعلامي وتفكيك جدار العار والمذلة وتوقيف نهب الثروات الطبيعية بالمناطق المحتلة وتحرير الأسرى وتوضيح مصير المفقودين الصحراويين.

ودعا جميع المتضامنين مع القضية الصحراوية إلى المساهمة في تحريك المجتمع الدولي من أجل ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.

وبمناسبة احياء الذكرى أل 38 للوحدة الوطنية الصحراوية نظم منبر إعلامي عبر من خلاله بعض ممثلي الوفود المشاركة عن تضامنهم اللامشروط مع القضية الصحراوية.

 


 مقالات

 تحقيقات وتقارير

  احداث مصورة
 
 
  طالع مزيد من الاخبار